مليم أديم

Friday, April 21, 2006

يا جماعة لازم نبقى صرحة ... الرسول امركم ان الى ميبقاش مسلم يدبح... لازم تواجهوا الحقيقة ان الاسلام دين العنف و عدم قبول الغير ... اذا كان الرسول قضى حياته كلها فى الدم و القتل و لم الجزة من غير المسلمين و الزواج و دى اهم حاجة عند الرسول طبعا
حرب... فلوس... زواج

5 Comments:

Blogger عمرو عزت said...

حقيقي ؟؟

7:37 PM

 
Blogger ahmad said...

كلامك فيه تعميم كبير يا صديقي، و الأحداث المؤسفة اللي بتحصل دلوقتي، و سلوك - الكثير - من المسلمين المشين ، ليس له أي علاقة بسلوك النبي ، الذي لم يعرف عنة الدموية و القتل ، على العكس... و كان يكن للنصارى خاصةً حبا كبيرا ، و يمكن مراجعة حكاياته مع عمرو بن نفيل ، أحد مسيحيي الحجاز الخمسة الذين وجدوا عند البعثة ، كما أنه لم يجبر ماريا على ترك دينها ، و الغريب أنها استمرت فترة من الزمن على قبطيتها و هي مع الرسول المسلم، لا أكتب بغرض الدفاع لكني أكره رمي آراء خالصة عامة ، لأن التاريخ اكثر تشابكا و تعقيدا من ذلك

1:30 AM

 
Blogger مليم أديم said...

واضح يا احمد انك مش متعمق فى الدين كويس... لانك لو عرفت اساس الاسلام فهو مبنى على الحروب و الفتوحات بالسيف.. انا مش بلوم عليكم فى اى شيء الا فى شيء واحد و هو انكم لا تفكرون فيما يقوله القرآن بتمعن و انكم لا ترغبون او تخافون معرفة الاخر
و على فكر المسيح طول فترة تبشيره بالمسيحية لم يؤذى أحد و كان يجول يصنع خيرا(لا يجول يصنع حروبا و فتوحات اينما وجد )
مشكلة المسلمين انهم بيخافوا يفكرو فى سلبيات الاسلام و بيهربوا من هذا الواقع و دفنين رسهم فى الارض
أنت غلطت فى كلامك و قلت ان سلوك الكثير من المسلمين المشين.... اذا انت تعترف ان الاغلبية مشينه
بص حكايت حب الرسول الى النصارى دى موضوعها يطول و لا يجوز كتابية
على فكرة الحقيقة المرة الى انا مكسوف اقولها لك هو ان ماريا القبطية كانت عاهرة ( انا اسف )

12:25 PM

 
Blogger Mohamed Zidan said...

معجزة تهز عرش أفلام أمريكا وأوروبا

كلنا سمعنا من فتره في وسائل الاعلام عن الفيلم الذي تجهزه امريكا عن حياة النبي صلى الله عليه وسلم ..ولكن مالذي حدث !!

معجزة تهز عرش أفلام أمريكا وأوروبا...

الله أكبر والعزة للاسلام

وبهذة المناسبة نزف إليكم البشرى

وهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي



أسلم كامل طاقم الفيلم الأمريكي(( محمد)) والذي كان مؤسسا في الأصل لتشويه سمعة الرسول بصفة عامة والدين الإسلامي بصفة خاصة ،،

تم التجهيز لهذا الفيلم 3 سنوات تقريبا وكانت صاحبة البث

هي قناة الــ Bbc البريطانية وعندما أعلن عن هذا الفيلم لاقى إهتماما

كبيرا في أوساط الولايات المتحدة الأمريكية خصوصا بعد العرض الأول..

وكان الهدف الأول والأخير هو تشويه صورة الإسلام والمسلمين وربطها

بمعركتي 11 سبتمبرالمباركة...تبدأ القصة بعد أحداث الحادي عشر من

سبتمبر في نيويورك حيث تم التجهيز لفيلم يربط الأحداث بالرسول

محمد صلى الله عليه وسلم وغزواته مع أصحابه وتشويه سمعة الإسلام

لثني كثير من الأمريكيين عن الإسلام..حيث أسلم العشرات بعد المعركة

في مدينتي نيويورك وواشنطن الأمر الذي أرعب مجلس الشيوخ

الأمريكية من ذلك .

ماذا حدث بعد ذلك.. ...

تطوعت هيئة الإذاعة البريطانية ببث الفيلم إذا إكتمل إخراجه فعجل

بإخراج الفيلم لكي لا تخسر بث الفيلم في أشهرقناة إخبارية عالمية .

كيف تم التجهيز للفيلم.. ...

كان من المفروض البحث الدقيق في حياة الرسول لإيجاد الأدلة التي

تخدم أهداف الفيلم فعكفوا على دراسة حياة رسول العرب بحثوا لكنهم لم يجدوا

مسلكا يرشدهم إلى ضالتهم ، بعد ذلك أخذوا يتعمقون أكثر فأكثر في الدراسة

مع العلم أنهم لم يكونوا منتبهين لهذا الأمر، أبدوا إعجابهم بهذا الرجل العظيم

وبحكمه ومواعظه وتواضعه ولكن ومع ذلك لم يثني هذا اللأمر عن عزمهم

فأخذوا يحرفون في قصص حياة الرسول تحريفا صغيرا ولكن يضرب في الصميم..

.تم إخراج الفيلم بكامل حلته وعرض على العالم أجمع ولكن حدث أمر غريب بعد ذلك ،

بدأت آثار حياة الرسول تتسرب تدريجيا إلى نفوس العاملين في الفيلم أخذوا في

الدراسة أكثر في حياة الرسول والبعض منهم أخذ يقلد تلك الأخلاق...

حاول الكثير من الكاثوليكيين إرجاع العاملين إلى صوابهم بعد إعلانهم الإستقالة

عن التمثيل أحدث ذلك رعب في في نفوس مجلس الشيوخ كانوا يريدون أن يكون

الفيلم ذات تأثير إيجابي على الناس ولكن حدثت مشكلة لم تكن في الحسبان في

العاملين على الفيلم لقد أسلموا

نعم أسلموا تم الإعلان عن إسلامهم

بعد أقل من سنتين من إنتاج الفيلم ...


سبحان الله ( يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون)


لا اله الا الله

2:19 PM

 
Blogger مليم أديم said...

أنت عندك كام سنة يا ابنى ..... شكلك سنك صضير.... على العموم شكرا على هذة المعلومات القيمة.... بس احب انصحك نصيحة صغيرة,لما تيجى تتكلم يا ريت ما تحاولش تدافع غن نفسك بانك تقول اى كلام... يعنى مثلا لما أنا اجى اقول لك أن السنة ديه العذراء مريم بتظهر فى كنايس اسيوط ! حتروح قايلى أنت كددددددددددددداب كبير... صح.
لكن لو انا قلت لك العذراء مريم بتظهر فى كنيسة كذا فى اسيوط و الناس كلها شافتها مسلمين و مسيحيين و حتا ابقى روح شوف او أسأل حد من اصحابك الى هناك ممكن تتأكد من الخبر... وقتها يكون الكلام منطقى... صح
و بلاش بقى تقولوا حكاوى و بعد كدا تطلع كذب علشان بيبقى شكلها وحش... زى صورة الشجر الى على شكل لا إلاه إلا الله الى طلعت فى الآخر بنت مسلمة هى الى رسماها

11:21 AM

 

Post a Comment

<< Home